كورونا وفيتامين “د”.. دراسة تكشف العلاقة بمعدل الوفيات

أصدر المركز الأميركي لمكافحة الأوبئة والوقاية منها توصيات بشأن أنواع الكمامات وطرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وشدد المركز الأميركي على أهمية استخدام الكمامات لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، وأن استخدامها يقلل انتشار المرض، مع ضرورة الالتزام بسياسة التباعد الاجتماعي.

وأوضح أن استخدام الكمامات المصنوعة من القماش تساعد على إبطاء انتشار الفيروس، وبخاصة في الأماكن العامة التي يصعب فيها الحفاظ على التدابير الاحترازية مثل محلات البقالة والصيدليات ووسائل النقل.

وحذر المركز الأميركي من استخدام 4 فئات لـ”كمامة القماش”، موصيا بعدم وضعها على الأطفال تحت سن الثانية أو أي شخص يعاني صعوبة في التنفس أو فاقد للوعي أو عاجز أو غير قادر على إزالة الكمامة دون مساعدة.

وأضاف “الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسة، وآمل أن يحفز عملنا الاهتمام في هذا المجال، وقد تساعد البيانات في تحديد أهداف علاجية جديدة”.

ومن خلال تحليل بيانات المرضى المتاحة للجمهور من جميع أنحاء العالم، اكتشف باكمان وفريقه وجود علاقة قوية بين مستويات فيتامين “د” و”السيتوكين”، وهي حالة شديدة الالتهاب بسبب فرط نشاط جهاز المناعة، بالإضافة إلى الارتباط بين نقص الفيتامين والوفيات.

وتلحق “السيتوكين”، الضرر الشديد بالرئتين وتؤدي إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة والوفاة، وهذا ما يبدو أنه يقتل غالبية مرضى فيروس كورونا، وليس تدمير الرئتين بالفيروس ذاته وهذا هو التأثير الذي يلعبه فيتامين “د”، حسب باكمان.

وشدد البحث، على أن فيتامين “د” لا يعمل على تحسين جهاز المناعة الفطري فحسب، بل يمنع أيضا أن تصبح أجهزة المناعة مفرطة النشاط بشكل خطير.

سكاي نيوز 

وسوم :
مواضيع متعلقة