ميزةٌ جديدةٌ لـ “تويتر”

تتجه منصة “تويتر” إلى إضافة ميزة التراجع عن نشر التغريدات عبر خاصية “Undo Tweet”، والتي ستتطلب من المستخدم الراغب بالاستفادة منها دفع مقابل مادي.

وتسمح ميزة التراجع عن التغريدة بسحب أو تصحيح التغريدة في غضون ثوان قليلة، وذلك قبل نشرها رسميا عبر المنصة.

كما تعمل المنصة على خيار يسمح للمستخدمين باستعادة التغريدات التي تم حذفها.

وقال خبير تكنولوجيا الاتصالات والإعلام أيمن صلاح، إن “خاصية تويتر المزمع إطلاقها تمنح المستخدمين ميزة جديدة ومفيدة في الوقت ذاته، وبخاصة المتوترين منهم، وهم كثر على الفضاء الإلكتروني، والذين يبثون معلومات وأخبارا غير دقيقة أو موثقة، فتخرج تغريداتهم كرصاصة قاتلة لا ترد. كذلك تسهم الخاصية الجديدة في منح المستخدم فرصة أكبر للتروي والتدقيق فيما ينشره من أخبار ومعلومات، ما يقلل الأخطاء ويساهم في محاربة الأخبار الزائفة على المنصة”.

وأضاف صلاح في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن “الخاصية الجديدة تتماشى مع الوعي المتزايد عالميا في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي من طرف المستخدمين والقائمين على تلك التطبيقات في آن، وتوجيهها في خدمة نشر المعلومات المدققة عوضا عن المضللة التي ملأت الفضاءات الإلكترونية العامة، والتي زاد الوعي بخطورتها على مستقبل البشرية جمعاء، بعد استخدام جماعات الإرهاب لوسائل التواصل الاجتماعي في جذب أعضاء جدد”.

الرأي نفسه يعبّر عنه خبير تكنولوجيا المعلومات والإعلام الرقمي حسام صالح، قائلا: “الخاصية الجديدة تواكب التغيرات التكنولوجية المتسارعة وتتماشى مع ما توفره وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى للمستخدم من حرية التعديل بعد النشر، خاصة أن تويتر لا يتيح لمستخدميه خاصية تعديل التغريدات كما الحال بالنسبة لمعظم وسائل التواصل الأخرى مثل فيسبوك”.

وبحسب صالح فإن الخاصية المزمع إطلاقها “هي من حق مستخدم “تويتر”، لأن شبكة التغريدات القصيرة مساحة غير موثقة للتعبير عن الرأي، ومن ثم يحق للمستخدم التعديل أو الإضافة أو المسح، ولا أستبعد أن تتيح تويتر لمستخدميها إمكانية التعديل غير المحكوم بوقت زمني للتغريدات في المستقبل”.