هكذا تخطط زوم لتخفيف ضغط العمل عن بُعد لموظيفها

قالت المديرة المالية لشركة “زوم” (Zoom) كيلي ستيكيلبيرغ لموقع “سي إن بي سي” (CNBC) إنّ الشركة تشجع موظفيها على إجراء بعض المكالمات أثناء المشي وتقليل الاجتماعات المجدولة قليلا؛ لمنع الإرهاق الذي يسببه العمل عن بعد.

وذكرت ستيكيلبيرغ أنه وفقا للدراسة، فإن 30% من الناس سيعملون عن بُعد حتى بعد انتهاء الوباء، وأن زوم تدرك جيدا المشاكل التي يمكن أن يتسبب بها العمل من المنزل بالنسبة للموظفين، وقدمت نظرة حول كيفية محاولة الشركة الرائدة في مجال عقد المؤتمرات عبر الفيديو أثناء الوباء منع الإرهاق بين موظفيها.

جاءت هذه التعليقات بعد الجدل، الذي أثارته تعليقات جين فريزر، الرئيس التنفيذي لشركة “سيتي غروب” (Citigroup)، في وقت سابق من هذا الأسبوع عندما أبلغت الموظفين أنها تحظر مكالمات الفيديو الداخلية أيام الجمعة؛ للتخفيف من وطأة الاجتماعات على الموظفين.

وقالت ستيكلبيرغ “نحن نتفهم بالتأكيد أن الوجود على الفيديو طوال اليوم يمكن أن يمثل تحديا”، وأضافت “نقضي الكثير من الوقت في العمل مع موظفينا الداخليين لمساعدتهم على فهم كيفية التحسين، وأخذ قسط من الراحة خلال اليوم”.

وتابعت حديثها بأن إحدى الطرق للحصول على هذه الراحة يمكن أن يشمل إجراء مكالمة أو اجتماع واحد يوميا أثناء المشي في الهواء الطلق، أو تحديد الاجتماعات لمدة 25 دقيقة أو 55 دقيقة بدلا من 30 دقيقة أو ساعة.

وقالت ستيكلبيرغ “هذا يمنحك القليل من الراحة”، وأضافت “أعتقد أن ما نفتقده جميعا هو تلك الاستراحة، التي اعتدنا أن نمشي فيها من غرفة إلى أخرى. الآن، أنت تقفز من اجتماع إلى آخر، ويستغرق الأمر ثوان بالمعنى الحرفي”، واعتبرت أن عدم التمييز بين العمل والمنزل يمكن أن يكون تحديا.

وتضيف ستيكلبيرغ “لا تتخلل أعمالنا حاليا تنقلاتنا أو التوقف في نهاية يومك للذهاب لاصطحاب أطفالك؛ لذا فقد وجهنا موظفينا داخليا للتفكير في وجود حدود، للتأكد من أنك تخصص ساعاتك الذهبية في اليوم، التي تعتبر مهمة حقا لك ولعائلتك، وأعتقد أن كل هذا يقودنا جميعا إلى إيجاد هذا التوازن الأفضل في حياتنا، والذي ربما واجهنا معه تحديات خلال العام الماضي”.

ازدهرت أعمال زوم أثناء الوباء، وانطلق سهمها معه، حيث ارتفع بنحو 400% في 2020. ومع ذلك في 2021 عانت الأسهم، حيث ضغطت عوائد السندات المتزايدة على الشركات ذات النمو المرتفع، وتناوب المستثمرون على الأسهم التي ستستفيد من إعادة فتح اقتصادي قوي؛ مما تسبب في تراجع أسهم زوم بنحو 6.6% منذ بداية العام حتى الآن.

تعيد الشركات التفكير في سياسات العودة إلى العمل الآن، حيث أصبحت لقاحات كوفيد-19 أكثر انتشارا. يوم الاثنين، على سبيل المثال، قالت “مايكروسوفت” (Microsoft) إنها بدأت في إعادة الموظفين إلى مقرها الرئيس في ريدموند، واشنطن، مع إضافة بعض الموظفين الأسبوع المقبل.

وتقول ستيكلبيرغ إن زوم قد سمعت من عملائها أن النهج الهجين -وهو العمل بعض الوقت في المكتب، وبعض الأيام بعيدا- سيكون أفضل وأكثر شيوعا بعد الوباء.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية