بحجم برج إيفل… كويكب خطير يقترب من الأرض

أكدت الإدارة الوطنية الأميركية للملاحة الجوية والفضاء أن كويكباً شارداً ذا خطورة محتملة، قد يزيد حجمه عن برج إيفل، يقترب من الأرض.

وحسب بيانات “ناسا”، سيقترب الكويكب المعروف بـ2021 KT1 في أول حزيران القادم من الأرض لمسافة 4.5 مليون ميل (أكثر من 6.4 مليون كلم)، ما يزيد بنحو 19 ضعفا المسافة بين الأرض والقمر.

وتقدر “ناسا” القطر الدائري للكويكب، الذي تم اكتشافه في نيسان الماضي، بما بين 492 و1082 قدما (أي نحو 150-330 مترا).

وحسب معايير “الناتو”، يصنف أي كويكب يزيد قطره عن 150 مترا ويقترب من الأرض لمسافة تقل عن 4.6 مليون ميلا بأنه ذو خطورة محتملة.

وتتوقع “ناسا” أيضا أن يقترب عدد من الكويكبات الشاردة الأقل حجما من الأرض في الأيام اللاحقة.