موجة كورونا الثانية.. الصين تسيطر على الفيروس وإغلاق عام جديد في تركيا

تواصل أعداد ضحايا فيروس كورونا “كوفيد-19″، في مختلف أنحاء العالم، الارتفاع، حيث بلغت حصيلة الوفيات 454 ألف حالة، فيما اقتربت الإصابات من 8.5 مليون.

وبحسب آخر الأرقام والاحصائيات لجامعة “جونز هوبكنز”، اليوم الجمعة، تجاوز عدد الوفيات في الولايات المتحدة، التي تتصدر قائمة الدول الأكثر تضررا من تفشي الفيروس، 118 ألف وفاة، وسجلت حتى الآن 2 مليون و191 ألف إصابة.

وتأتي البرازيل في المرتبة الثانية، حيث تجاوز عدد الوفيات فيها 47 ألف، ويقترب عدد الإصابات فيها من مليون إذ بلغ 978 ألف إصابة.

ورغم ارتفاع عدد الإصابات في روسيا، التي تحتل المرتبة الثالثة من حيث عدد الإصابات إلى 560 ألفا، إلا أن عدد الوفيات لم يتجاوز 7650 حالة وفاة، فيما سجلت الهند نحو 13 ألف حالة وفاة، وبلغ عدد الإصابات فيها 380 ألف إصابة.

وسجلت بعض الدول الأوروبية أكبر عدد وفيات بعد الولايات المتحدة والبرازيل، حيث حصد فيروس كورونا أرواح أكثر من 42 ألف شخص في بريطانيا وتم تسجيل نحو 302 ألف إصابة.

وفي إيطاليا بلغ عدد الوفيات أكثر من 34 ألفا، وسجلت حتى الآن نحو 240 ألف إصابة.
وبلغ عدد الوفيات في فرنسا حوالي 30 ألفا والإصابات أكثر من 195 ألفا، تليها إسبانيا حيث تجاوز عدد الوفيات 27 ألفا وسجلت أكثر من 254 ألف إصابة بالفيروس حتى الآن.

واليوم، أعلنت الصين أنها سيطرت على تفشي فيروس كورونا في بكين، وبينما تشهد فلسطين “موجة ثانية” مع عودة الإصابات للارتفاع بشكل ملفت أعلن عن حصيلة ثقيلة لضحايا الوباء في صفوف الأطباء بروسيا.

وسجلت وزارة الصحة الصينية الخميس 21 إصابة إضافية خلال آخر 24 ساعة في العاصمة التي يقطنها 21 مليون شخص، مما يرفع عدد الإصابات الجديدة المسجلة منذ الأسبوع الماضي إلى 158، وكان تفشي الفيروس في 11 منطقة بالمدينة قد دفع السلطات لعزلها، وأثيرت تحذيرات من موجة كورونا ثانية في الصين.

لكن وو زونيو -وهو كبير خبراء الأوبئة الصينيين بمركز السيطرة على الأمراض ومكافحتها- أكد أن الوباء “تحت السيطرة” في العاصمة، مستبعدا خطر موجة ثانية في البلد الذي تفشى فيه الفيروس أواخر العام الماضي قبل أن يتفشى بعد ذلك في كل أصقاع العالم.

ووقف آلاف الصينيين اليوم في طوابير طويلة ليتم فحصهم تحسبا لإصابتهم بالفيروس، فيما قال مسؤولون إنه تم اكتشاف آثار كثيفة للفيروس في قسم بيع اللحوم والمأكولات البحرية في سوق لبيع الأغذية بالجملة في بكين، ويعتقد أن السوق هو مصدر الإصابات الجديدة بالعاصمة الصينية.

موجة ثانية
وفي فلسطين، أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة عن دخول موجة ثانية من فيروس كورونا إلى البلاد بعد تسجيل 62 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، وهو أعلى معدل إصابات يسجل خلال يوم واحد منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة بالفيروس في آذار الماضي، وحتى الآن بلغ عدد الإصابات بالفيروس في الضفة الغربية 507 إصابات، بينها وفاتان، وفي قطاع غزة 72 إصابة، بينها وفاة واحدة.

ولا يزال الفيروس ينتشر بوتيرة عالية في مناطق بآسيا، خاصة في الهند وباكستان اللتين يتوقع أن تصبح الإصابات فيهما بالملايين في حال لم يتم الالتزام بالتدابير الوقائية.

ولا يختلف الأمر كثيرا في أفغانستان التي أحصت رسميا 27 ألف إصابة، بينها 500 وفاة، حيث قدر حاكم كابل وجود مليون مصاب في العاصمة وحدها، وحذر من حدوث ما وصفها بكارثة، مشيرا إلى تقارير عن ارتفاع عدد الوفيات وقيام أشخاص بدفن جثث ليلا.

وفي تركيا -التي شهدت في الأسبوعين الماضيين زيادة في الإصابات بفيروس كورونا- قررت السلطات فرض إغلاق جديد عام في عطلة نهاية الأسبوع المقبل، ويأتي ذلك فيما أكد وزير الصحة التركي أن الإصابات سجلت تراجعا بواقع 125 حالة، وأن عدد المتعافين تجاوز عدد المصابين الجدد.

وعلى مقربة من تركيا، واصل الفيروس حصد الضحايا في إيران مع تسجيل 87 وفاة إضافية و2600 إصابة جديدة.

وبينما خففت معظم دول أوروبا إجراءات الإغلاق من خلال إعادة فتح الحدود فيما بينها وباشرت الولايات المتحدة تدريجيا فتح اقتصادها قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ إن الحلف يستعد لموجة انتشار ثانية محتملة لفيروس كورونا.

المصدر: روسيا اليوم – الجزيرة

وسوم :
مواضيع متعلقة