إصابات “كورونا” تتخطى 15 مليونا: أميركا تتصدر الدول المتضررة.. وتحذير من فداحة الجائحة

تخطى عدد الإصابات بفيروس كورونا حاجزا جديدا، الأربعاء، في وقت لا تزال الولايات المتحدة الأميركية تتصدر الدول المتضررة من جراء الجائحة، الأمر الذي دفع الرئيس الأميركي دونالد ترامب من التحذير من “فداحة” الأزمة.

وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا حاجز 15 مليون شخص، ليصل إلى 15 مليونا ونحو 100 ألف في العالم.

وأقر ترامب في أول مؤتمر صحافي يعقده منذ نهاية نيسان بشأن فيروس كورونا بمدى فداحة جائحة “كوفيد 19” في الولايات المتحدة، محذرا من أن الأزمة “ستسوء حتما قبل أن تتحسن”.

وللمرة الأولى، دعا ترامب “الجميع” إلى وضع كمامات عندما يتعذر عليهم احترام قواعد التباعد الاجتماعي، للحيلولة دون تفشي الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 144 ألف شخص وأصاب أكثر من 4 ملايين آخرين في الولايات المتحدة.

ولليوم الثامن على التوالي سجلت الولايات المتحدة أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها جامعة “جونز هوبكنز”، التي تعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن المرض.

المكسيك تتجاوز عتبة جديدة

وفي المكسيك، أعلنت وزارة الصحة أن حصيلة الوباء في البلاد تجاوزت عتبة 40 ألف حالة وفاة من أصل أكثر من 356 ألف إصابة مؤكدة.

وقالت الوزارة في تحديثها اليومي لأعداد الإصابات والوفيات الناجمة عن الوباء الفتاك إن “عدد الوفيات بلغ 40 ألفا و400 شخص، بعدما سجلت 915 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية”.

من جهة أخرى، أعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين تسجيل 14 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ارتفاعا من 11 قبل يوم فقط.

وقالت اللجنة إن من بين الإصابات الجديدة هناك 9 حالات في إقليم شينجيانغ بأقصى غرب الصين. وكانت الحالات الخمس الأخرى لأشخاص قادمين من الخارج.

وسجلت الصين 22 حالة جديدة بلا أعراض ارتفاعا من 6 قبل يوم واحد، وقالت اللجنة الوطنية إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الصين بلغت 83707 حالات حتى يوم الثلاثاء، فيما ظل عدد حالات الوفاة عند 4634 دون تغيير.

أقل من ألف في نيودلهي

وسجلت كيبيك وأونتاريو، المقاطعتان الكنديتان الأكثر تضررا من فيروس كورونا، أكبر عدد من حالات الإصابة الجديدة منذ حزيران.

بالمقابل، سجلت نيودلهي، للمرة الأولى منذ سبعة أسابيع، أقل من ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، بينما تفرض الهند مزيدا من القيود للحد من انتشار الوباء.

وأعلنت السويد أنها ترجح سيناريو وفاة 3 آلاف شخص إضافي بفيروس كورونا، بعد أن أثارت استراتيجيتها غير الصارمة إزاءه الجدل فيما تسجل معدل وفيات أعلى من جيرانها.

المصدر: سكاي نيوز

وسوم :
مواضيع متعلقة