بإجراءات استباقية… السعودية تستعد لاستقبال موسم العمرة

أعلن نائب وزير الحج في السعودية عبد الفتاح مشاط، السبت، بدء الاستعداد لمرحلة استقبال المعتمرين في شهر رمضان.

وأضاف، أن وضعت الاشتراطات الصحية الأساسية لموسم العمرة هذا العام.

كما كشف أنه تم تطعيم جميع العاملين في الحرم المكي ضد فيروس كورونا المستجد، كاشفاً عن إجراءات استباقية سيتم العمل بها من شأنها زيادة عدد المعتمرين.

إلى ذلك، شدد المسؤول السعودي على أن الهيئات المختصة ستشرف على تطبيق الاشتراطات الصحية بصرامة في الحرمين الشريفين.

الجدير ذكره أن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في السعودية، كانت اشترطت، الأسبوع الماضي، التحصين بلقاح كورونا على العاملين في أنشطة الحج والعمرة والمحلات التجارية في مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، بدءاً من غرة شهر رمضان للعام الجاري، وذلك حمايةً للصحة العامة.

وأكدت الوزارة أنه في حال عدم تحصين أي عامل في هذه الأنشطة، يجب عليه إجراء فحص PCR كل 7 أيام، على نفقة المنشأة التي يعمل بها، للتأكد من عدم حمله لفيروس كورونا.

وكانت الجهات المعنية في السعودية كانت قد أعلنت مسبقاً عن إلزامية تحصين العاملين في عدة مجالات ضد فيروس كورونا أو إجراء فحص PCR بشكل أسبوعي، وذلك بدءا من 1 شوال.

وتشمل المجالات التي يلزم فيها بتحصين العمال: المطاعم ومحلات بيع الأغذية، وصالونات الحلاقة الرجالية، وصالونات التجميل النسائية، والصالات والمراكز الرياضية، وجميع العاملين في وسائل النقل العام المختلفة، والعاملين في منشآت الإيواء السياحي.

بدورها، وسعت وزارة الصحة السعودية عملية التطعيم بلقاح كورونا، ودشنت المزيد من مراكز اللقاحات لتشمل مناطق السعودية كافة، وذلك تواصلاً لجهودها في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، والحد من انتشار الفيروس.

غلى ذلك، أهابت الوزارة بالجميع التسجيل عبر تطبيق “صحتي” للحصول على التطعيم، مجددةً التذكير بمجانية اللقاح.