بلو أوريجين تطلق أول رحلة سياحية للفضاء في 20 تموز

قالت شركة بلو أوريجين المملوكة للملياردير جيف بيزوس يوم الأربعاء إنها تستهدف العشرين من تموز لإطلاق رحلتها السياحية الأولى في الفضاء على متن سفينتها نيو شيبرد، والتي ستمثل لحظة فارقة في منافسة للدخول في حقبة الرحلات الفضائية التجارية الخاصة.

وأضافت الشركة أنها ستتيح مقعدا في أول رحلة لها للفائز بمزاد يستمر عبر الإنترنت لمدة خمسة أسابيع، سيتم التبرع بعائده للمؤسسة الخيرية التابعة لشركة الفضاء.

ورفضت أريان كورنيل مديرة مبيعات الأنشطة الفضائية بشركة بلو أوريجين الكشف عن تفاصيل الأسعار العامة للتذاكر التي حددتها الشركة للرحلات القادمة، وهو السر الذي حافظت عليه الشركة لسنوات.

ويُشار إلى أنّ رويترز ذكرت في العام 2018 أن بلو أوريجين تنوي تحصيل 200 ألف دولار على الأقل من كل راكب، وذلك بناء على تقييم خطط شركة فيرجن جالاكتيك هولدنجز المنافسة المملوكة للملياردير ريتشارد برانسون، واعتبارات أخرى، إلا أن هذا التفكير ربما يكون قد تغير. وجاء إعلان اليوم الأربعاء بعد سنوات من الاختبارات وأعمال التطوير تضمنت بعض التأجيلات.

وقالت كورنيل إنه بعد أول رحلة في تموز ستطلق بلو رحلتين أخريين مأهولتين قبل نهاية العام.

ونيو شيبرد مصممة لحمل ستة ركاب إلى ارتفاع أكثر من 100 كيلومتر فوق الأرض إلى الفضاء، وهو ارتفاع يكفي لتجربة انعدام الوزن لبضع دقائق ورؤية انحناء الكوكب قبل عودة الكبسولة إلى الأرض بمساعدة المظلات.

reuters