موسكو: العقوبات الغربية ضدنا باقية إلى الأبد

صرح ألكسندر بانكين، نائب وزير الخارجية الروسي، بأن نظام العقوبات ضد روسيا مترسخ في العديد من النصوص القانونية في الغرب وبالتالي فإنه باق إلى الأبد.

وقال بانكين خلال جلسات استماع في مجلس دوما الروسي اليوم الاثنين: “نظام العقوبات كان موجودا دائما وسيبقى إلى الأبد، دعونا نكون واقعيين. لقد تم بالفعل ترسيخ العقوبات في العديد من التشريعات للولايات المتحدة ودول أخرى، وسيكون من المستحيل التراجع عنها”.
وأضاف: “كل تلك العقوبات غير شرعية، تم فرضها بذرائع واهية للغاية، دون وجود أدلة، لكن من المستحيل التراجع عن الإجراءات التي تم تصويرها على أنها مثالية”.

وتابع الدبلوماسي: “من الواضح أننا لن نتخلى عن شبه جزيرة القرم. وطالما بقيت القرم في قوام روسيا، سنعيش تحت وطأة العقوبات، مثلما كانت هناك عقوبات (مفروضة على الاتحاد السوفيتي) بسبب دول البلطيق حتى انفصلت وأصبحت ثلاث دول مستقلة. هذه فكرة قاسية، ولكن علينا أن نكون واقعيين”.
وشدد نائب وزير الخارجية على أن روسيا لن تطلب من أحد رفع العقوبات، لكنها ستعمل عبر دوائر الأعمال على إيصال فكرة بسيطة إلى الغرب مفادها أن سياسة العقوبات معيبة، تضر – وإن بقدر أقل – حتى أولئك الذين يفرضونها أنفسهم، ومن الأفضل ألا تكون هناك عقوبات إطلاقا”.

وأكد بانكين أن روسيا تستعد لمواجهة عقوبات إضافية، وفي هذا الصدد بدأ عمل جاد تحسبا لفصل البلاد المحتمل عن أنظمة المدفوعات الدولية، وهو خطر لم تستبعده وكالة التصنيف الدولية “موديز” في تقييم لها السبت الماضي.
المصدر: روسيا اليوم