طهران تحذر: الحرب الداخلية في أفغانستان قد تبدأ عاجلاً أو آجلاً

حذرت إيران، اليوم السبت، من اندلاع حرب داخلية في أفغانستان في ظل تعثر المفاوضات بين الحكومة وحركة “طالبان” المتشددة (المحظورة في روسيا) للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

وبحسب موقع وزارة الخارجية الإيرانية، قال رسول موسوي، مدير دائرة شؤون غرب آسيا في الخارجية الإيرانية، في مؤتمر الذكرى السنوية لرابطة الدبلوماسية الإيرانية، إن “الحرب الداخلية في أفغانستان قد تبدأ عاجلا أو آجلا ما لم يتم التحرك نحو السلام عبر التفاهمات والاتفاقيات الأفغانية من خلال تنسيق إقليمي ودولي”.

وأضاف موسوي: “جاهزون للمشاركة في مباحثات متعددة الأطراف بمشاركة أمريكا وبرعاية الأمم المتحدة لتسهيل حل أزمة أفغانستان”، مشيرا إلى أن “الحرب الداخلية في أفغانستان أو تأسيس إمارة إسلامية وجهان لعملة واحدة لا فرق بينهما”.

وتابع المسؤول الإيراني: “‏لا يمكن لأي من اللاعبين الإقليمين أو الدوليين المضي بآليته فقط لحل أزمة أفغانستان دون تنسيق مع الجميع”.

وسوم :
مواضيع متعلقة