العلماء يُصمّمون كونًا افتراضيًّا كاملاً

يحتوي الكون على كلّ ما يمكننا مراقبته، لذلك لا يستطيع علماء الفلك دراسة أكوان متعددة ليروا كيف يتحرك كوننا.

ولكن يمكنهم إنشاء محاكاة حاسوبية لكوننا، حيث يمكن لعلماء الفلك رؤية كيف تلعب عناصر مثل المادة المظلمة والطاقة المظلمة دورا في كوننا.

وتعرف محاكاة Uchuu بأنها أكبر محاكاة للكون وأكثرها تفصيلا على الإطلاق. وتحتوي على 2.1 تريليون “جسيم” في فضاء يبلغ عرضه 9.6 مليار سنة ضوئية. وتُظهر نماذج المحاكاة تطور الكون عبر أكثر من 13 مليار سنة. ونظرا لأن المادة المظلمة تشكّل معظم المادة في الكون، فهي المحرّك الرئيس لتشكيل المجرات وتكتلها.

مواضيع متعلقة