في بلد عربي… الحكم على طبيب واقعة “السجود للكلب”

دانت المحكمة الاقتصادية في مصر، السبت، طبيبا اتهم مع طبيب آخر وموظف إداري  في القضية التي عرفت إعلاميا باسم “السجود للكلب”.

 وذكرت مواقع صحف محلية أن المحكمة قضت بحبس المدانين بالسجن لمدة سنتين ودفع غرامة قدرها 100 ألف جنيه لكل منهم ، أي ما يعادل أكثر من 6 آلاف دولار أميركي.

وكانت تلك الواقعة قد أثارت غضب الرأي العام، عقب انتشار مقطع مصور في منصات التواصل الاجتماعي، وقد أظهرت ذلك الطبيب، عمرو خيري، هو يطلب من أحد الممرضين الذين يعملون معه في المستشفى بالسجود لكلبه.

وذكر موقع صحيفة “الوطن” أن  هيئة دفاع الممرض طالبت في الجلسة الماضية بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين الثلاثة، وهم الطبيب خيري رئيس قسم العظام بجامعة عين شمس، والطبيب معتز، والسكرتير عمرو حمدي.

في المقابل، رفض دفاع المتهم خيري، في تلك الجلسة، المرافعة أمام هيئة المحكمة إلى حين ورود تحريات المباحث، التي تؤكد صحة أقوال المتهم بشأن اختراق حسابه عبر موقع فيسبوك وتطبيق “واتس آب”، وتسريب الفيديو الذي كشف عن كواليس الواقعة.

وكانت مي عادل، ابنة الممرض عادل سالم، قد ذكرت في سبتمبر الماضي أن والدها تعرض لأزمة صحية حادة بعدما أصيب بحالة من الانهيار بعد انتشار الفيديو، مشيرة إلى أنه خرج من المستشفى وأصبح في حالة مستقرة، مؤكدة أنها وأسرتها يدعمونه بكل قوة، إذ قالت في مداخلة تلفزيونية: “ارفع رأسك فأنت أعظم أب”.

وكانت النيابة العامة، اعتبرت في بيان، أن “الطبيبين استغلوا ضعف الممرض وسلطتهم عليه بقصد تخويفه ووضعه موضع السخرية والحط من شأنه”، مؤكدة أن تلك  الواقعة تعد “اعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري”.

وأقرت النيابة بحصول “واقعة تنمر بحق الممرض الذي انتهكت خصوصيته بعد تصويره دون رضاه، واستخدام حساب خاص لتسريب ونشر الفيديو على أحد مواقع التواصل الاجتماعي”.

ويظهر الفيديو الذي نال انتشارا واسعا، طبيب وشخصان يمسكان كل منهما طرف حبل فيما  يقوم ممرض بالقفز فوقه تنفيذا لطلب الطبيب.

وبعد ذلك طليب الطبيب من المجني عليه، بحسب ما ورد في  الفيديو، السجود والصلاة للكلب، في حين كان الممرض يتوسل بإعفائه من ذلك واستبدال العقوبة بإلقاء التحية.

وهدد الطبيب بصعق الممرض بالكهرباء، بعدما “أهان كلبه للمرة الثالثة”، بحسب زعمه.

المصدر: الحرة