بيع ساعة رولكس نادرة بأكثر من 200 ألف دولار

أعلنت دار المزاد الأميركية، عن بيع ساعة رولكس نادرة صنعت عام 1992، بأكثر من 200 ألف دولار في رقم قياسي جديد لهذا النوع من المزادات الذي يهتم بأنواع مختلفة من الساعات التاريخية.

وأوضحت الدار في بيان لها عبر موقعها الرسمي، إن المزاد اجتذب 1374 زائرًا عالميًّا من الراغبين باقتناء هذه القطعة النادرة، وهو الأمر الذي جعل مزادات الساعات التراثية والفاخرة، تتصدر مبيعات الدار بأكثر من 3 ملايين دولار.
وقال مسؤول مزادات الساعات التراثية بالدار، جيم وولف “كنا نعلم أن السوق مشتعل بشكل استثنائي في الوقت الحالي، لكن النتائج في هذا المزاد تجاوزت حتى أكثر آمالنا تفاؤلاً”.

وأضاف “يتزايد الطلب على ساعات رولكس الفاخرة، وشهدنا أداءً قويًا لساعات توربيون الحديثة، وهو مؤشر على أن جامعي الساعات يركزون الآن على بعض الساعات المتخصصة الأحدث والأكثر تعقيدًا”.

وتتكون الساعة التاريخية من قاعدة مطعمة بالذهب والألماس تحمل الجزء العلوي، الذي يحتوي أحجارا كريمة من الألماس والزمرد، إلى جانب قاعدة مركزية من الذهب المرصع بالماس.
وشهدت الدار عددًا من المزادات الأخرى لأنواع مختلفة من الساعات، والتي تراوحت أسعارها بين 30 إلى 90 ألف دولار، ولكنها لم تتجاوز بأي حال من الأحوال الـ100 ألف، وهو ما يجعل هذا المزاد قياسيا.

(الجزيرة)

مواضيع متعلقة