ملياردير من دون مأوى بعد بيع آخر منزل له

أصبح رجل الأعمال الأمريكي، الرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا” إيلون ماسك، بلا مأوى رسميًا، بعد بيع فيلا في هيلزبورو بولاية كاليفورنيا.
فوفقا لقناة “فوكس نيوز” الأمريكية، باع الملياردير الفيلا “التي كانت آخر منزل لرجل الأعمال”، والتي تبلغ مساحتها 19 هكتارا مقابل 32 مليون دولار، فيما يبقى اسم المشتري غير معروف.
وأفادت القناة التلفزيونية، أنه تم بناء العقار الذي يُدعى Guignecourtفي عام 1912 من قبل الكونت الفرنسي كريستيان دي جوين. تزوج من وريثة كاليفورنيا لثروة كبيرة خلال “اندفاع الذهب” (فترة تعدين الذهب الهائل).
هذا وأعلن إيلون ماسك في مايو 2020، عن نيته بيع جميع ممتلكاته تقريبًا. وفقا له ، في المستقبل القريب لن يكون له منزل واحد.
وأشارت وكالة “بلومبورغ” إلى أنه اعتبارًا من 4 ديسمبر/كانون الأول 2021 ، انخفضت ثروة رجل الأعمال بمقدار 15.2 مليار دولار بعد أن انخفضت أسهم “تيسلا” إلى 268.9 مليار دولار. وفي 8 ديسمبر، وصلت أصول ماسك إلى 278 مليار دولار.
سبوتنيك

وسوم :