آثار لا تقدر بثمن.. غضب من تشويه أحد أعمدة جرش الأثرية بالطلاء

أشعلت صور لأحد أعمدة مدينة جرش الأثرية، شمال الأردن بعدما أقدم مجهولون، على تشويهه بالطلاء، غضب مئات الأردنيين على مواقع التواصل.

كما أثارت الحادثة استياء كبيرا في البلاد، لما لهذه المناطق من أهمية كبيرة في تاريخ الأردن، ولجهة السياحة أيضاً.

وعبّر ناشطون عن غضبهمالشديد مما حدث وكتب أحدهم “للأسف ظاهرة الاعتداء وتشويه الأماكن العامة منتشرة في معظم مدن البلاد، وهذه المرّة طالت أحد أعمدة جرش”.

كما أضاف ” هذا يدل على قلة الوعي وعدم الإحساس بالمسؤولية من قبل مرتكبي مثل هذه الفعل”، مطالباً بتشديد العقوبة والغرامة المالية.

آثار لا تقدر بثمن

كذلك، طالب آخرون بمعاقبة الفاعلين أشد عقاب، مشيرين إلى أن هذه آثار لا تقدر بثمن.

وقالت إحداهن “كأردنية أخجل من هذا التصرف في إرث وطني تاريخي.. ينم عن جهل وقلة تربية بأهمية المواقع الأثرية والسياحية”.

وتعليقاً على الحادث، أوضح مدير الآثار العامة فادي بلعاوي لـ “العربية الأردن”، أن الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقاً بالأمر”.

كما أكد أنه تمت المعالجة الأولية لأحد الأعمدة التي تم تشويهها بطلاء “رش”، تمهيداً لإزالته بطرق علمية دقيقة.

يذكر أن مدينة جرش تعتبر من أهم المدن الأثرية في العالم، ويعود تاريخ هذه المدينة إلى زمن تأسيسها في عهد الإسكندر الكبير في القرن الرابع قبل الميلاد.

ونعمت هذه المدينة بالهدوء والاستقرار والسلام وتأثرت كثيراً بالحضارة الرومانية وأصبحت من المدن العشرة (الديكابوليس).

lebanon24