هل يمكن للبشر تحديد المواقع عبر صدى الصوت؟

مع التدريب الكافي، يمكن لمعظم البشر تعلم “كيفية تحديد الموقع بالصدى”، عن طريق استخدام ألسنتهم لإصدار أصوات النقر وتحليل الأصداء التي ترتد من البيئة المحيطة، وفقا لدراسة نشرها موقع “ساينس أليرت”.

وفي أقل من 10 أسابيع، تمكن الباحثون من تعليم المشاركين كيفية التغلب على العقبات والتعرف على حجم واتجاه الأشياء باستخدام “نداءات الارتداد من نقراتهم”، وتضمنت التجربة مشاركة 12 شخصا تم تشخيصهم بأنهم مكفوفين خلال طفولتهم، و 14 شخصا مبصرا.

وينظر لتحديد الموقع بالصدى على أنه “مهارة تتمتع بها الحيوانات مثل الخفافيش والحيتان”، لكن بعض البشر المكفوفين يستخدمون أيضا أصداء أصواتهم لاكتشاف العوائق، وفقا لموقع “سبرينجر لينك”.

وبغض النظر عن مدى فائدة هذه المهارة، لكن عددا قليلا جدا من المكفوفين يتعلمون كيفية القيام بها، وجاءت الدراسة لكي تثبت أن كل ما هو مطلوب هو جدول تدريب بسيط، وفقا لـ”ساينس أليرت”.

وقالت عالمة النفس من جامعة دورهام البريطانية، لور ثيلر، إن التدريب على تحديد الموقع بالصدى المستند إلى النقر كان له تأثير إيجابي على حركة واستقلال المشاركين”، وفقا لموقع “ميديكال أكسبريس”.

وعلى مدار 20 جلسة تدريبية، امتدت كل منها حوالي ساعتين أو ثلاث ساعات، وجد الباحثون أن المشاركين المكفوفين والمبصرين، كبارا وصغارا، اظهروا تقدما بشكل كبير في تحديد الموقع بالصدى القائم على النقر.

في الجلستين الأخيرتين، تم اختبار مهارات التنقل الجديدة للمشاركين في متاهة افتراضية لم يسبق لهم التعامل معها من قبل، وقد أظهرت الدراسة أن الاصطدامات كانت أقل مما كانت عليه في بداية البرنامج.
المصدر: الحرة

وسوم :
مواضيع متعلقة