ما حصل ليلة وفاة الملكة إليزابيث “كُشف”… أسرارٌ إلى العلن!

بعد مرور أسبوعين على وفاة الملكة إليزابيث الثانية، بدأ ما خُفي ليلة وفاتها يظهر للعلن.

فكشفت صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية أنّ إشكالاً كبيرًا حصل بين الملك تشارلز الثالث ونجله الأمير هاري على خلفية حضور ميغان ماركل معه إلى إسكتلندا.

وورد في التقرير أنّ الأمير هاري رفض تناول العشاء مع والده الملك وشقيقه أمير ويلز، وليام، في بالمورال، بعد خلافٍ مع والده على إثر منع الملك ميغان من الانضمام إلى العائلة المالكة عشية وفاة الملكة.

وجاء في التقرير أنّ الملك تشارلز اتّصل بالأمير هاري وأخبره أنّه من غير المناسب اصطحاب زوجته معه، وحصل بينهما نقاش كبير تسبّب بتأخّر الأمير هاري عن موعد الطائرة التي تقلّ شقيقه الأمير ويليام والأمير أندرو إضافة إلى الأمير إدوارد إلى إسكتلندا.

وذكرت وكالة “رويترز” عشية تردّي الوضع الصّحي للملكة إليزابيث الثانية، وقبل إعلان وفاتها، أنّ الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل سيتوجّهان إلى اسكتلندا، بعدما أعرب أطبّاء الملكة عن قلقهم إزاء وضعها الصحي، نقلاً عن الناطق الرسمي باسمهما.

ولكن تبين بعد هذا الخبر أنّ الأمير هاري توجّه إلى هناك منفردًا، وغادر في اليوم التالي إلى بريطانيا بعد إعلان وفاة الملكة عبر الخطوط الجوية البريطانية وحيدًا.

وفي سياقٍ آخر، ذكرت صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية أخيرًا، أنّ ميغان ماركل طلبت من الملك تشارلز أن تجتمع به على انفراد قبل مغادرتها لبريطانيا لاجراء “محادثة”.

وسوم :
مواضيع متعلقة