أين أمضت الأميرة إيمان وزوجها شهر العسل؟

زارت الأميرة إيمان بنت الملك عبد الله الثاني وزوجها السيد جميل ألكساندر ترميوتس بعد 3 أيام من الزواج منطقة البتراء الأثرية.

وتعتبر زيارة الأميرة إيمان وزوجها جميل الظهور الأول لهما بعد أيام من حفلة زفافهما بحضور العائلة الهاشمية وضيوف من دول العالم.

وتجولت الأميرة إيمان وزوجها في المدينة وبين أعمدتها الأثرية التي تعتبر إحدى عجائب الدنيا السبع، واطلعا على الآثار التاريخية فيها.

وكان وجود الأميرة إيمان وزوجها في منطقة البتراء محل دهشة للكثيرين الذين اعتقدوا أن الأميرة وزوجها يقضيان شهر العسل بعد الزفاف في إحدى دول أوروبا أو أميركا، ليتفاجأ الجميع بوجودهما داخل الأردن.

وكان احتفل العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، والملكة رانيا العبد الله، بزفاف كريمتهما الأميرة إيمان بنت عبد الله الثاني إلى جميل ألكساندر ترميوتس، يوم الأحد الماضي.

والأميرة إيمان تبلغ من العمر 27 عاماً، وهي الثانية من حيث الترتيب في أبناء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بعد شقيقها الأمير الحسين بن عبد الله، ولي العهد، وتعد أول من تزوج من أبناء الملك الأردني.

وحضر حفلة زفاف الأميرة إيمان، بجانب العائلة الملكية الهاشمية، عدد كبير من الضيوف من الدول العربية، وشهد على عقد القران شقيقا العروس: الأمير الحسين بن عبد الله ولي العهد، والأمير هاشم بن عبد الله.

وأثار عقد القران إعجاب الجميع وتصدر مؤشرات البحث على وسائل التواصل الاجتماعي لعدة أيام.

وسوم :
مواضيع متعلقة