سيارات فارهة بملايين الدولارات في دمشق.. لمن تعود؟ (فيديو وصور)

تحولت مئات السيارات التي عرضتها المؤسسة العامة للتجارة الخارجية في العاصمة السورية، الى حديث السوريين، بعدما بيعت إحدى السيارات بـ765 مليون ليرة سورية، أو ما يعادل 270 ألف دولار، وهو ما يوازي رواتب مئات آلاف العمال السوريين خلال شهر.

وانتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي لائحة لعيّنة من السيارات التي تم بيعها في مزاد انطلق في 20 كانون الأول الجاري، وينتهي في 7 كانون الثاني المقبل، تتضمن سيارات بمئات الملايين، بينها “رانج روفر” وصل سعره الى 765 مليون ليرة سورية، و”أودي” بـ400 مليون ليرة سورية، و”Audi A8″ بقيمة 725 ليرة سورية.

وعرض عدد كبير من السيارات الفارهة التي نظمت دمشق مزاداً لها، وأعلنت عنها في صفحة “المؤسسة العامة للتجارة الخارجية”، من غير الاشارة الى كيفية ترتيبها للبيع، ومن غير الكشف عن هوية مشتريها.

من جهتها، رجحت مصادر معارضة في دمشق أن تكون السيارات الفارهة “تمت مصادرتها من نافذ وقالت لـ”المدن” ان دمشق “لم تكشف عن مصدرها في الاعلانات، ولا عن اصحابها، وهو ما يرجح انها سيارات مصادرة أو أخرى غادر أصحابها البلاد”.

وسوم :
مواضيع متعلقة