هذا ما سيحصل بعد غروب الشمس في 21 آذار…

حذرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” من أن كويكبا يبلغ حجمه ضعف أطول مبنى في العالم، وهو برج خليفة في الإمارات، سيمر بمحاذاة كوكب الأرض.

وقالت الوكالة إن الكويكب الذي صنفته على أنه “خطر محتمل” سيمر على بعد أكثر من 1.9 مليون كيلومتر من الأرض في شهر مارس المقبل.

وتصنف ناسا أي كويكب أو صخرة “قريب من الأرض” في حال كان سيمر على بعد أقل من 150 مليون كيلومتر منها.

وسيقترب الكويكب الذي يبلغ عرضه نصف ميل من كوكب الأرض حوالي الساعة 16:03 بتوقيت غرينتش يوم 21 مارس.

ووصف الكويكب بأنه “خطر محتمل” لأنه قد يضرب الأرض في مرحلة ما في مستقبل النظام الشمسي.

ويعد الكويكب المسمى 231937 أكبر صخرة فضائية تقترب من الأرض هذا العام.

وسيكون ممكنا رؤية الكويكب عند اقترابه من الأرض عبر تلسكوب بعد غروب الشمس في 21 مارس.

واكتشف الكويكب في عام 2001 من قبل مجموعة تلسكوبات في نيو مكسيكو ضمن برنامج لينكولن لأبحاث الكواكب.

والكويكبات هي أجرام صخرية يتراوح قطرها بين بضعة أمتار وعدة كيلومترات، أما الأجرام الأكبر فتسمى الكواكب القزمة، والأكبر منها هي الكواكب.

ويقول العلماء في ناسا إن وتيرة ارتطام كويكب بحجم ملعب كرة قدم بالأرض هي مرّة كل ألفي عام تقريباً، ما يتسبّب بدمار في منطقة ارتطامه ومحيطها.

أما الأجرام الكبرى التي يخلّف ارتطامها بكوكبنا دماراً هائلاً على مستوى الأرض ككلّ، فهو حدث نادر جداً وقع آخر مرة قبل 66 مليون سنة.