إلى محبي المغامرات… إليكم الغطس داخل غواصة!

سيتمكن أصحاب اليخوت قريباً من ركوب “الغلاف المائي” والنزول به تحت الماء في غضون دقائق بفضل التصميم الجديد الذي يتسع لما يصل إلى سبعة أشخاص.

وأطلق المصممون المفهوم الذي يعرف باسم “الغلاف المائي” من قلب السفينة، الّذي يوفر مساحة للنزول إلى وسط بيئة المحيط، أي الغوص داخل غواصة.

وكشفت شركة “Gresham Yacht Design” عن هذا المفهوم الجديد. كما قامت شركة الهندسة البحرية “Triton Submarines” في فلوريدا العام الماضي بتسليم أول غواصة مصنوعة من الأكريليك تتسع لستة أشخاص، ويمكنها الغوص حتى 1000 متر.

وعلى الرغم من أن “الغلاف المائي” لا يصل إلى أعماق المحيط كالغواصات الحديثة الأخرى، حيث ينزل على بعد أمتار قليلة تحت هيكل اليخت، إلا أنه سيشكل ميزة جديدة لأولئك الذين يطمحون لاكتشاف المزيد من العالم المائي. وبالتالي، تستغرق غواصة “الغلاف المائي” دقائق معدودة لنزولها تحت سطح المياه.

ومن ميزات هذه الغواصة، أنه تم تجهيزها بإضاءة داخلية بحيث يمكن للأشخاص على متن اليخت استخدام المنصة المتنقلة في أي وقت، حتى عندما يكون اليخت مبحراً بسرعة كبيرة.

مواضيع متعلقة