بسبب “بصقة”… بريطاني يواجه السجن لمدّة 18 شهراً (فيديو)

قضت محكمة بريطانية بسجن رجل يُدعى مايكل أيدو 18 شهرًا، وذلك لأنه “بصق” على سائق حافلة في لندن، عندما طلب منه دفع ثمن تذكرة أثناء فترة الإغلاق.

وفي التّفاصيل، فحاول أيدو (44 عاماً) ركوب الحافلة في بيكهام جنوب لندن دون دفع أجرة، وعندما طالبه السائق بالدفع تحوّل إلى عدواني ثم نزع الكمامة وبصق عليه. ولحسن حظ السائق، كان حاجز زجاجي يفصل بينه وبين أيدو، الذي فرّ هارباً.

وأشارت صحيفة “مترو” البريطانية إلى أن السائق جمع عينة من البصقة وسلمها للشرطة، التي عثرت بدورها على أيدو، وألقت القبض عليه الأسبوع الماضي بعد تطابق العينة مع حمضه النووي.

وبعدما اعترف أيدو بفعلته، قضت المحكمة بسجنه 18 شهرا ودفع تعويض للسائق قيمته 128 جنيهًا إسترلينيًا، أي ما يُعادل 180 دولاراً أمريكياً. وعلّق المحقق الرقيب إيان بيتي قائلاً: “كان هذا أمراً مثيرًا للاشمئزاز ضد عامل رئيسي كان يقدم خدمة أساسية أثناء الإغلاق”.