“هقتل نفسي والعيال وهحرق قلبها”.. جريمة مروّعة تهزّ دولة عربية!

هزت جريمة مروّعة دولة مصر حيث أقدم أب على قتل ولديْه خنقاً ثم الانتحار، بحسب ما توصلت إليه التحقيقات.

وتمكنت أجهزة الأمن المصرية من كشف غموض العثور على 3 جثث تعود لأب ونجليه بسبب رسالة على “واتساب”، حيث أقدم أب مصري على خنق طفليه ثم الإنتحار في مدينة بنها التابعة لمحافظة القليوبية بمصر.

وكشفت التحريات أنّ الأب قتل طفليه بعد أن استدرجهما لمنزل أسرته وسط الزراعات، وقتلهما مستخدماً شريط بلاستيك ثم شنق نفسه بشريط آخر ليتخلص من حياته، بحسب ما نقل موقع “الإمارات اليوم” عن وسائل إعلام مصرية.

ووفقاً لصحيفة “الوطن” المصرية، فقد أوضحت التحريات أنّ الأب يتعاطى الحبوب المخدرة، بسبب المشاكل الأسرية مع زوجته.

واكتشفت المباحث وجود رسالة صوتية أرسلها الأب من هاتفه المحمول عبر “واتسآب” إلى صديق له حيث كان نصها “هقتل نفسي والعيال وهحرق قلبها وأخليها تمشي في عزاهم”، قاصداً زوجته بهذه الرسالة، التي تركت المنزل، بسبب الخلافات الزوجية المستمرة بينهما.

وأضافت التحقيقات أنّ الأب أرسل هذه الرسالة الصوتية لأحد أصدقاء الأسرة المشتركين، وبدورها ساهمت الرسالة بعد تفريغ الهاتف الخاص بالأب المنتحر، في التوصل بأنّه مرتكب الواقعة.

وقالت والدة الطفلين إنّ المنزل الذي تم العثور أمام على المجني عليهم لا يقيمون فيه، بل بجانب أرض زراعية، بعيدة عن الكتلة السكنية، وأنهم يأتون للجلوس به ثم يعودون لمسكنهم الذي يقطنون في قرية مجاورة.

وأضافت أنها على خلاف مع زوجها مرتكب الواقعة، وتركت منزل الزوجية منذ 6 أشهر، بسب خلافات مع زوجها، وتعيش مع والدها، وأن الطفلين كانا يأتيان إليها يوميا، وأنها لا تعلم شيئا عن الجريمة، وأنها صدمت بأن الجاني هو الأب الذي أضاعت المخدرات علقه بعد فصله من عمله، قائلة إنها لم تسمع عن الحادث إلا من أهالي البلدة الذين أبلغوا رجال الشرطة بالواقعة.

وأمرت نيابة مركز بنها بإخلاء سبيل والدة الطفلين بعد أن ثبت من التحقيقات أنها كانت غير موجودة بمكان الجريمة.
المصدر: الإمارات اليوم