طفلة في العناية المركزة بعد تحدي “تيك توك”

تقد عائلة من ولاية أوريغون الأميركية أن مقطع فيديو لتحدي حريق على تيك توك هو السبب وراء وجود طفلتها البالغة من العمر 13 عامًا الآن في وحدة العناية المركزة مع حروق شديدة في رقبتها وذراعها.

ولفتت والدة ديستيني كرين، كيمبرلي، إلى أن ابنتها كانت تصور فيديو على تيك توك في الحمام بمنزل العائلة في بورتلاند عندما اشتعلت فيها النيران. وقالت، “كان الأمر غير واقعي، ومفجع”، مضيفة، “لا أعتقد أن أي شخص يريد أن يرى ابنته تحترق. لقد كان الأمر مروعاً”.

كذلك، كشفت شقيقة ديستيني، أندريا، أن إحدى صديقاتها كانت هناك أيضًا عندما وقع الحادث في 14 أيار. وقالت أندريا، “كانت صديقتها تصرخ، كانت تصور فيديوهات على تيك توك، كانت تصور فيديوهات على تيك توك”.

ويظهر الفيديو على تيك توك، والذي تعتقد العائلة أن ابنتها كانت تحاول تقليده، رجلاً يرش مثبت الشعر على المرآة ويشعل النار فيها.

وفي الإطار نفسه، قالت أندريا، “كانت هناك زجاجة كحول مغطاة على المغسلة، وكُسر جانبها بالكامل، وكان هناك ولاعة وشمعة مكسورة”، وتابعت، “لذا، هذا مجرد نوع من الاستنتاج الذي توصلنا إليه”.

وتمّ إدخال ديستيني لأول مرة وحدة العناية المركزة، وخضعت الفتاة لعملية شق للقصبة الهوائية، ويعمل الأطباء الآن على إجراء ترقيع للجلد على رقبتها وذراعها.

المصدر: LBCI