بسبب وجبات طعامها… رئيسة وزراء فنلندا تثير الجدل

أثارت رئيسة الحكومة الفنلندية سانا مارين جدلاً واسعاً بعدما أفادت تقارير إخبارية محلية بأنّ وجبات الطعام التي تتناولها أسرتها مموّلة من المال العام.

وفي التفاصيل، فوجدت مارين نفسها في مأزقٍ بعدما كشفت صحيفة “إلتاليتي” في 25 أيار أنّ وجبات الإفطار التي تتناولها الأسرة في المقر الرّسمي في كاسارانتا يتم تمويلها من المال العام وقد تصل قيمتها إلى 366 دولاراً كل شهر.

ووفقًا للقانون الفنلندي، فيحق لرئيس الحكومة الحصول على سكن رسمي تُدفع تكاليف صيانته وتدفئته وإضاءته وتكاليف الديكور الداخلي ورواتب الموظفين من الأموال العامة، إلّا أنّ القانون لا يُشير إلى تغطية تكاليف وجبات الطعام.

وبمواجهة هذه الفضيحة، أصرّت رئيسة الحكومة البالغة من العمر 35 عامًا على أن الرؤساء السابقين قد استفادوا من هذه الميزة أيضاً. وقالت عبر تويتر: “كرئيسة للوزراء لم أطلب هذه الميزة ولم أشارك في اتخاذ قرار بشأنها”.

وقال المحقق تيمو جوكينين إن التحقيق سيركز على أنشطة رئيسة الوزراء في مكتب رئاسة الوزارة من دون التطرّق إليها شخصياً أو إلى أنشطتها الرسمية الأخرى.

وأعلنت مارين يوم الجمعة على تويتر إنها ترحب بقرار التحقيق وستتوقف عن الإستفادة من هذه الميزة أثناء النظر فيها والتوصل إلى نتائج في التحقيقات.

ndtv