جديد قضية الطفل المعنف في مجدليون.. قريبة محمد تروي ما حصل لـ “أخبار بيروت”!

أكدت السيدة غالية قريبة الطفل محمد الذي تعرض للعنف من قبل السيدة نظيرة جنبلاط، أن القضية أصبحت بيد القوى الأمنية والقضاء.

وقالت في حديث خاص مع مراسل “أخبار بيروت” جهاد بحلق، إن “الطفل محمد الذي يبلغ من العمر ٩ سنوات والذي تعرض لأبشع انواع العنف، ما زال خائفا من هذا الموقف الذي حصل معه ومصدوم جدا”.

وأضافت السيدة “أنهم قد طالبوهم بسحب الفيديو المنتشر وقالت لهم نظيرة جنبلاط انها قادرة على محاسبتهم فقط لأنها موظفة دولة”.

وذكرت السيدة غالية أن السيدة نظيرة معلمة أجيال وتساءلت “كيف سيؤمن الأهل بعد هذا الموقف على ترك أولادهم بيد هذه المعلمة وهم لا يعلمون كيف ستتصرف معهم خلال الدوام”.

وفي تفاصيل ما حدث، قالت إن “الطفل محمد كان يبكي ويذكر أنه صائم ويحلف بصيامه أنه ليس هو من سبّ الطفل فيما هي تضربه أكثر وتعنفه أكثر.. وعندما خرجت أمه قالت لها نظيرة “نزلي لربيكي بالشارع”.

وختمت السيدة أنها متمسكة بقضية محمد حتى لو تنازل الأهل عنها وسوف تحولها لقضية رأي عام حتى لو تعرضت لكافة أنواع التهديد.