أجزاء من الجسم عليك وضع واقي الشمس عليها.. نسيانها يعني السرطان!

بالتأكيد يرغب الجميع بقضاء الأوقات على الشاطئ وحضور حفلات الشواء في الهواء الطلق والسفر وتحديداً في موسم الصيف، وفي حين أننا لا نستطيع الإنتظار حتى تأتي تلك الأيام المشمسة باحثين عن الاستمتاع فيها حتى آخر رمق، نعاني في كثير من الأحيان من مخاطر الشمس في تلك الأيام لقساوة شمسها على البشرة.

وحتى لو كنت تعتقدين أنك من الأشخاص الذين يلتزمون بوضع واقي الشمس، وأنه بذلك يمكنك تجنب الحروق، إلا أن ذلك ليس اعتقادا صحيحا، إذ إنه يمكن لبشرتك أن تتعرض للحرق حتى ولو جلست في الظل، وذلك نتيجة تعرضك للأشعة فوق البنفسجية التي تنعكس على الأسطح مثل الرمال أو الماء.
ونستعرض لك أهم نصائح الحماية من أشعة الشمس والأماكن التي يجب ألّا ننسَ وضع واقي الشمس عليها.

أجزاء من الجسم يجب وضع واقي الشمس عليها
يغفل الجميع عن وضع واقي الشمس على مناطق تعتبر أكثر عرضة للحروق بل ويمكن اعتبار حروقها أنها من أسوأ أنواع الحروق التي يمكن أن تصيب جسدك، مثل قمم القدمين والأذنين، كما أن معظم الأشخاص يستخدمون مرطب الشفايف الذي يحتوي على واقي شمس لكنهم يعفلون عن وضعه أيضا حول جفونهم وحواجبهم مما يكون بقعا في هذه الأماكن.

ولا يدرك الكثير منا أن الشفتين قد تصابان بحروق الشمس أيضا تماما كما بشرتهم، كما أنهم وفي كثير من الأحيان من الممكن جدا أن يصابوا بسرطان الجلد في الشفتين والذي غالبا ما يكون عدوانيا جدا  في الغالب وأكثر عرضة للانتشار.

وفي أحيان كثيرة يخطئ الناس في الخلط بين حدوث السرطانات، معتقدين أنها مجرد تشققات في شفاههم، وأنها تكونت نتيجة الجفاف ولكنها لا تختفي وتظهر أعراض السرطان تباعا.

المكونات التي يجب أن نبحث عنها في منتجات حمايتنا
يجب استخدام مرطب شفاه يحتوي على واقي شمس، خاصة خلال شهور الصيف الحارة لان المعظم يقضي الكثير من الوقت في السباحة وتحت أشعة الشمس، ومن أفضل أنواع المرطبات للشفاه هي زبدة الشيا حيث إنها مغذية للغاية.

المصدر: فوشيا

وسوم :
مواضيع متعلقة