لقاح “بيونتك- فايزر” يقتل 6 أشخاص…

كشف تقرير لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إن 6 أشخاص فقط فقدوا حياتهم خلال التجارب على لقاح شركتي “بيونتك وبي فايزر” لفيروس كورونا. بعد ساعات من تسجيل بريطانيا أول دولة في العالم تمنح هذا اللقاح.

ولفت التقرير الذي انتهت إليه الهيئة الأمريكية، إلى أن الوفيات “لا تثير أي قضايا جديدة بشأن السلامة، أو أسئلة عن فعالية اللقاح لأن كافة الحوادث جاءت متماثلة مع النسب العامة”.

وبحسب التقرير، توفي شخصان ممن خضعوا للتجارب، بعد الحصول على لقاح تجريبي، وأربعة آخرين حصلوا على دواء وهمي. لكن في المقابل كان اللقاح فعالا بنسبة 95 بالمئة، بحسب موقع “ذا ديلي”.

وتظهر البيانات أن اللقاح كان فعالا، بنسبة 52 في المئة فقط بعد الجرعة الأولى.

وخلص التقرير إلى أن بيانات فعالية اللقاح تفي بتوقعات إدارة الغذاء والدواء، بشأن ترخيص الاستخدام في حالات الطوارئ.

لكنه في المقابل أكد أنه “لم تكن هناك بيانات كافية لإدارة الغذاء والدواء، لاستنتاج مدى أمان اللقاح لدى الأطفال دون سن 16 عامًا والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة”.

يشار إلى أن لجنة من كبار العلماء المستقلين، سيعملون على تقييم تقرير إدارة الغذاء والدواء، قبل التوصية بشأن ضرورة أن يتلقى الأشخاص البالغة أعمارهم 16 عاما فأكثر اللقاح.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن النتائج “أظهرت تقديرات نقاط الفعالية، عبر الفئات العمرية والأجناس والمجموعات العرقية والإثنية والمشاركين المصابين بأمراض طبية، مصاحبة لخطر الإصابة بفيروس كورونا”.

lebanonfiles