كركي: لن نكبد مرضى الأمراض المستعصية والسرطانية عناء متابعة معاملاتهم

أفادت مديرية العلاقات العامة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في بيان بأنّه “مطلع الشهر الحالي، أطلق أحد المضمونين صرخة ناشد من خلالها سعادة المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي بأن يعيد تفيعل القرار 574 الذي سبق وأصدره في تشرين الأول من العام 2020 المتعلق بتكليف المندوبين الاداريين في الصندوق إرسال ومتابعة معاملات الأدوية المتعلقة بالأمراض السرطانية والمستعصية وذلك بعد أن تم وقف العمل بمضمونه بفعل القرار 342 الصادر في حزيران 2021 وذلك نتيجة تراكم المعاملات والضغوط المتزايدة على المستخدمين وبناء على كتاب رئيس الأطباء المتعلق بمسلك العمل بخصوص الأمراض المستعصية.

فور تلقيه الشكوى، أعطى الدكتور كركي توجيهاته إلى رئيسة الأطباء لدراسة الملف واتخاذ التدبير المناسب الذي من شأنه تخفيف الأعباء عن كاهل المضمونين عموماً ومرضى السرطان والحالات المستعصية خصوصاً. وعليه، أصدر المدير العام قراراً حمل الرقم 420 بتاريخ 26/7/2021 قضى بموجبه وقف العمل بالقرار 342 وإعادة العمل بمفعول القرار 574 اعتباراً من 1/8/2021 حيث يكلف المندوبون الاداريون في المكاتب الاقليمية والمحلية، بالتنسيق مع رؤساء المكاتب بالعمل على تأمين وصول معاملات الأدوية المتعلقة بالأمراض السرطانية والمستعصية مع ملحقاتها وارسالها الى الوحدات الادارية في الصندوق بالسرعة اللازمة وذلك يومياً إذا لزم الأمر، ومعالجتها وتسلم الشيكات العائدة لها ومن ثم تسليمها للمضمونين في مراكز التبعية العائدة لهم.

وبهذه المناسبة، أكد الدكتور كركي أنه لن يتوانى عن متابعة قضايا المضمونين شخصياً واتخاذ القرارات المناسبة والتدابير الفورية تلبية لمطالبهم والتخفيف من أوجاعهم قدر المستطاع”.
المصدر : MTV