التواصل الجسدي مع طفلك يخفف عنه ألم الحقنة

يتعرض الأطفال في السنوات الأولى من أعمارهم إلى الكثير من الحقن، ما بين حقن التطعيمات، وبين العلاجات المختلفة، فيصبح لدى الطفل شعور عميق بالخوف من الحقنة بسبب المرات المتكررة التي تعرّض فيها للألم.

دراسة كندية حديثة أشارت إلى أن التواصل الجسدي مع الطفل مثل الربت على كتفه والاحتضان، وأيضاً دعمه بكلمات تشعره بالاطمئنان، يقلل شعوره بالألم، لأن جزءاً من الشعور بالألم يكون بسبب الخوف وعدم تقبّل التجربة.

إذا كان طفلك على وشك التعرض للحقن بسبب التطعيم أو غيره، يمكنكِ التخفيف عنه عبر احتضانه وتشجيعه وطمأنته، وسوف تحصلين على نتائج رائعة.

المصدر: نواعم