“الطوابير” أمام الأمن العام تُقلق هؤلاء

لا تتوانى جميع القيادات الروحية في لبنان عن الإعراب عن قلقها مما تشهده مقرّات الأمن العام في مختلف المناطق من “هجمة” متزايدة من قِبل طالبي جوازات السفر على خلفية تحضير ما يلزمهم من وثائق تمكّنهم من طلب الهجرة إلى الخارج سعيًا وراء فرص عمل غير متوافرة في لبنان.

وعُلم في هذا السياق أن ثمة إتصالات جارية بين مختلف هذه القيادات، من أجل إيجاد طريقة للحدّ من هذه الموجة الخطيرة، خصوصًا أن طالبي جوازات السفر ينتمون إلى مختلف الطوائف من دون إستثناء، وهم من الفئات العمرية الشبابية.