تداعيات خطيرة… فهل تنسحب على الانتخابات النيابيّة؟

جاء في “اللواء”:

أبدت مصادر سياسيّة خشيتها من استمرار تطويق مساعي إعادة جلسات مجلس الوزراء للانعقاد، ما يؤدي إى إعاقة وتعطيل مهمات الحكومة في تسيير أمور الدولة وشؤون المواطنين، على الرغم من الحاجة الملحة لتسريع العمل الحكومي واطلاق عجلة الدولة، وقالت إنّ التذرع بشرط تنحية القاضي طارق البيطار، لاستمرار تعطيل مجلس الوزراء، على هذا المنوال، وتعطيل المخارج الممكنة تحت أي حجة كانت، لم يعد مبرراً، لبقاء جلسات مجلس الوزراء معطلة، والدولة مشلولة والمؤسسات في حال الانهيار.

ولاحظت المصادر أنّ عدم مبالاة بعض الاطراف المشاركين بالحكومة، بما آلت اليه الأوضاع المتردية، وإصرار البعض الآخر على التصعيد المتعمد، ينذر بتداعيات خطيرة، قد تنسحب على مسار الانتخابات النيابية المقبلة وتعطيلها، باعتبار أنّ هناك أموراً وترتيبات إدارية ومالية وتنظيمية، تستوجب انعقاد مجلس الوزراء لاقرارها مسبقاً.

واعتبرت المصادر ان تقصُّد “حزب الله”، الزج بلبنان بسياسة النظام الإيراني، من خلال التشبث بجعل لبنان منصة لاستهداف الدول العربية والصديقة، يُؤشر إلى نوايا غير سليمة، تزيد من مخاطر الانجرار الى تعطيل الانتخابات النيابية المقبلة، لاسيما بعد ظهور مؤشرات ووقائع مقلقة لخسارة محتملة لحليفه “التيار الوطنيّ الحرّ” للعديد من المقاعد النيابية في مناطق يصعب رفده بأصوات موالية للحزب فيها”.