تسلّل إلى منزل وسرق خزنة حديديّة.. ثمّ رماها وفرّ!

صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة

 

البـــــلاغ التــــالـي:

 

بتاريخ 09-01-2022، أقدم مجهول على التسلّل الى منزل أحد المواطنين في بلدة تول في النبطية، وسرق من داخل خزنة حديدية مبلغ مالي ومصاغ ذهبية وسندات ملكية واوراق ثبوتية، وفرّ الى جهة مجهولة.

 

على الفور باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هوية الفاعل وتوقيفه. وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات، تمكّنت الشعبة من تحديد هويته وهو المدعو:

 

ع. ب. (من مواليد عام ١٩٩٨، لبناني)

 

ad

 

بتاریخ 12-01-2022 وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى دوريات الشعبة من توقيفه في محلة النبطية. وبتفتيشه، ضبط بحوزته مبلغ /634/ دولاراً أميركياً (وهو قسم من المبلغ المالي المسروق)، وبتفتيش مكان إقامته في محلة النبطية الفوقا ضبطت بداخله المجوهرات المسروقة وهي عبارة عن: عقد من اللؤلؤ، ثلاث سلاسل ذهبية، ليرة إنجليزية متوّجة، خمس قطع من الذهب، خاتم ذهبي، وخمسة خواتم من الفضة.

 

بالتحقيق معه، اعترف بما نسب اليه لجهة إقدامه على تنفيذ عملية سرقة الخزنة من النبطية، حيث عمل على كسرها وسرقة ما بداخلها من مصاغ ذهبية ومبلغ مالي وأحرق المستندات والأوراق الثبوتية، وبعد الانتهاء قام برمي الخزنة في أحد الحقول. تم ضبط الخزنة في خراج مدينة النبطية بعد الدلالة عليها.

 

أجري المقتضى القانوني بحقه وأودع مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء.

 

Vdl