“المقنّع” في قبضة قوى الأمن

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ الاتي: “حصلت في الآونة الأخيرة، في مدينة طرابلس وضواحيها، عمليات سرقة وسلب بقوة السلاح، من قبل أشخاص مسلحين، ومقنعين، ومجهولي الهوية. بنتيجة المتابعة الحثيثة، تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي من تحديد هوية الرأس المدبر للعمليات المذكورة، ويدعى: خ. ح. (من مواليد العام 1990، لبناني)، وهو من أصحاب السوابق بجرائم سرقة ومخدرات، ومن المطلوبين الخطرين، ومسلح بصورة دائمة. على الأثر، أعطيت الأوامر المشددة إلى دوريات الشعبة للعمل على توقيفه بما أمكن من السرعة.

بتاريخ 16-2-2022، وبعد عمليات رصد ومراقبة، تمكنت قوة من الشعبة من تحديد مكانه في التبانة – طرابلس، حيث نفذت كمينا محكما وتمكنت من توقيفه، وضبطت مسدسه الحربي، ودراجته الآلية التي يستخدمها في عمليات السلب، وقناعا مخبأ داخل الدراجة، و/3/ هواتف خلوية مسلوبة.

بالتحقيق معه اعترف أنه نفذ أكثر من /17/ عملية سلب وسرقة في أماكن متفرقة من مدينة طرابلس وضواحيها، كما اعترف بتعاطي المخدرات.

أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوطات المرجع المعني، بناء على إشارة القضاء المختص”.