بعد تراجع الإصابات بكورونا… قرار لوزارة الصحة!

صدر عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة بيان أعلن أن مركز “سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الإماراتي اللبناني” في منطقة البيال أنجز المهمة التي أنشئ من أجلها كمركز طوارئ لاستقبال مرضى كورونا، حيث استقبل المركز منذ افتتاحه في الثاني عشر من كانون الثاني الماضي وحتى اليوم أربعمائة وستين (460) مريضا من بينهم أربعة وخمسون (54) إحتاجوا لعناية فائقة.
 
وفي ضوء التراجع المسجل في عداد الإصابات بكورونا في لبنان، سيتم إقفال المركز بحيث يكون يوم غد الجمعة، الأخير لاستقبال المرضى.
 
وكان المركز قد عمل تحت إشراف مستشفى رفيق الحريري الجامعي الذي ساعد في تجهيزه وأمن الطاقم الإداري والتمريضي والطبي المتخصص لحسن سير الخدمة الطبية، ومع إقفال المركز الإماراتي تلفت وزارة الصحة العامة إلى أن أقسام كورونا في مستشفى الحريري وغيره من المستشفيات الحكومية في المناطق تبقى على جهوزيتها المستمرة لاستقبال الحالات المصابة ومعالجتها.
 
أما بالنسبة إلى مركز “سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الإماراتي اللبناني”، فإن وزارة الصحة العامة في صدد البحث عن كيفية تحويله إلى خدمات طبية أخرى بما يلبي حاجة المرضى ويدعم النظام الصحي في لبنان، وسوف يتم الإعلان عن هذه الإجراءات قريبا”.