عز الدين: الوقوف على الحياد في الاقتراع يعتبر خذلانًا للحق

 

 

زار وفد من قيادة حركة “فتح” في منطقة صور ضم مسؤول العلاقات العامة العميد جلال أبو شهاب، وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي العقيد أبو العبد طلال، مكتب كتلة “الوفاء للمقاومة” في مدينة صور، حيث التقوا النائب الشيخ حسن عز الدين بحضور معاون مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله السيد أبو وائل زلزلي.

 

 

 

وبعد ترحيب النائب عز الدين بالوفد، تداول الجانبان بآخر المستجدات السياسية الخاصة بالقضية الفلسطينية و”العمليات المشرفة للمجاهدين لا سيما العمليات الأخيرة التي أقلقت العدو وصدمته لأنها كشفت ضعف هذا الكيان المغتصب على المستوى الأمني والعسكري”.

 

 

 

ووفق بيان، أشاد الفريقان بـ “صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته”، مؤكدين “الاستمرار في هذا النهج الكفاحي لاسترداد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”، وموجهين “التحية لعائلات الشهداء والجرحى والأسرى في فلسطين”.

 

 

 

ثم تطرق الفريقان لمستجدات الساحة السياسية اللبنانية ووضع المخيمات الفلسطينية، حيث أكد أبو شهاب أن “الاستحقاق الانتخابي هو شأن لبناني”، وقال: “كنا دائما إلى جانب المقاومة في لبنان وخطها الوطني في مواجهة العدو الصهيوني”.

 

 

 

من جهته، شدد النائب عز الدين على “ضرورة تحصين مناخ الأمن والاستقرار في المخيمات الفلسطينية والعمل على توحيد الجهود والوفاق الوطني الذي يخدم الشعب الفلسطيني في كفاحه ضد العدو الصهيوني الغاصب”.

 

 

 

وعن الاستحقاق الانتخابي، أكد أن “الوقوف على الحياد في عملية الاقتراع وممارسة الواجب الوطني يعتبر خذلانا للحق ولمصالح لبنان الوطنية والانتماء العربي وهوية لبنان المقاومة وخياراته التي تشكل بداية صحيحة للخروج من الأزمات الاقتصادية والمالية والسياسية”.

Mtv