مراسل mtv في فرنسا: الرقم لا يزال منخفضاً ولكن هناك العديد من اللبنانيّين الذين ينتظرون دورهم للاقتراع وعدد الناخبين في هذه الدورة تخطى العدد في الدورة الماضية وهناك تدقيق في الهويات والعملية تأخذ بعض الوقت لأن بعض الناخبين يدخلون إلى القلم ولا يعرفون كيفية التصويت