في بليبل – عاليه هدر فادح وادارة مريبة والملف الأقوى: المولدات!

يُحكى عن هدر فادح ومستمرّ تخطّى عشرات آلاف الدولارات في بليبل في قضاء عاليه التي يرأس بلديّتها قريب أحد المسؤولين الرسميّين، حيث يعاني الأهالي والسكان من الإدارة المريبة خصوصاً في ملفّ المولّدات التابعة لها، إن لناحية اختفاء المازوت من خزانات المولّدات، أو لجهة العجز الفاحش والمديونيّة الهائلة وغير المبرّرة في تشغيلها، أو التقنين الحاد، وآخرها محاولة فرض الدفع بالدولار خلافاً للقوانين المرعيّة الإجراء وقرارات وزارتي الطاقة والإقتصاد وإلّا التهديد بإطفائها بحجّة عدم القدرة على الإستمرار، وذلك مقابل مظاهر بذخ وترف لمشغّلي هذه المولّدات لم يعتادوا عليها قبلاً، فأصبحت القرية في الحضيض بعدما كانت في السابق الأغنى في جوارها.

 

Vdl