جدارية رائعة في شارع الحمرا

استقبل وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال القاضي محمد وسام المرتضى، في مكتبه في قصر الصنائع أمس، الفنان الفلسطيني المبدع في فن «الغرافيتي بلال خالد وزميله المصور نضال الوحيدي، اللذين شكرا المرتضى لدعوتهما من قبل وزارة الثقافة والحضور الى لبنان، لتنفيذ جدارية تعتبر الأعلى والأكبر في الجمهورية اللبنانية.

وتسلم المرتضى من الضيفين هدية رمزية عربون شكر وتقدير ناطقة بعبارة «عيوننا ترحل اليك»، ثم انتقل وضيفاه الى موقع الجدارية التي نفذها الفنان خالد في منطقة الحمرا – شارع الكومودور لأخذ الصورة التذكارية، حيث كان للوزير كلمة استهلها بتوجيه تحية خاصة الى «الإعلاميين الحريصين على مواكبة الأحداث الثقافية على الرغم من الظروف الراهنة»، ولفت الى أن «وزارة الثقافة وبالتعاون مع أصدقاء عملت بصمت لاستضافة الفنانين لتجسيد هذه الجدارية التي نفذها الفنان بلال خالد بمواكبة من رفيقه المصور نضال الوحيدي».

وأضاف المرتضى: «نفذت هذه الجدارية في شارع الحمرا لما لهذا الشارع من رمزية ثقافية غير عادية، ونحن مصرون على أن يستعيد هذا الشارع دوره الذي كان يؤديه تاريخياً على مستوى ان يكون معنياً بكل ما هو مرتبط بالثقافة العامة في البلد وبالقضية المركزية قضية فلسطين».

وختم: «الجدارية نفذت بأسلوب أكثر من رائع تشكيلياً خطاً وألواناً، وقد تضمنت كلمات من قصيدة الشاعر الكبير الأستاذ غسان مطر التي غنتها الفنانة جوليا بطرس والكلمات تقول: «بكم نبني الغد الأفضل بكم نمضي وننتصر».

وسوم :
مواضيع متعلقة