بو صعب عن ملف الترسيم: الشياطين تكمن في التفاصيل.. والردّ اللبناني خلال ساعات!

بدأ الإجتماع الثلاثي في بعبدا بين رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ ورئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ ورئيس الحكومة المكلف ​نجيب ميقاتي​ للبحث في ملف ترسيم الحدود البحرية.

ورد بري على سؤال “قمحة أو شعيرة” لدى وصوله إلى بعبدا، قائلاً: “قمحة إن شاء الله”.

وانضم الفريق التقني والاستشاري إلى الاجتماع الثلاثي.

وأعلن الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي بعد إجتماع الرؤساء الثلاثة بشأن ترسيم الحدود, أنه “كانت لدينا بعض الملاحظات بشأن الإتفاق واللجنة التقنية أخذت بها وسيكون لدينا رد سيُرسل إلى الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين”.

وأضاف, “الأمور تسير على الطريق الصحيح في ملف ترسيم الحدود وموقف لبنان موحد”.

أما نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب فأشار من بعبدا, إلى أنَّ, “ملاحظات فريق العمل جمعت في تقرير سيرسل إلى الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين”.

وأضاف, “فيه طلب التعديلات والملاحظات على عرضه وعلى أبعد حدّ غدًا يرسل إليه، والموقف النهائي سيكون بعد جوابه على الملاحظات”.

وتابع, “الموقف موحّد وهذا أحد عوامل القوّة التي تمتّع بها لبنان خلال مرحلة التفاوض واليوم وحّدنا الملاحظات لرفع تقرير إلى الوسيط الأميركي”.

ولفت إلى أنَّ, “لبنان سيقترح تعديلات على الصيغة التي وصلته من الوسيط الأميركي، معقباً بأنّ الشياطين تكمن في التفاصيل”.

وأفاد بو صعب بأنَّ, “الردّ اللبناني على مسودة الإتفاق سيتم إرساله خلال 24 أو 48 ساعة”.

وأشار إلى أنَّ, “وجود خلاف أساسي قبل أسبوعين كان من شأنه أن يطيح الاتفاقية، ولكن هذا الخلاف تبدّد خلال الزيارة الأخيرة لنيويورك​، ولو استمر هذا الخلاف كان لبنان سيرفض هذه الاتفاقية”.

وأوضح بو صعب,”مررنا بعدد من النقاط الخلافية، واتخذنا الوقت الكامل لحل هذه الخلافات كل على حدة”.

وسوم :
مواضيع متعلقة