إتفاق الترسيم: كيف توزعت الأدوار؟

إعتبر مواكبون عن قرب لملف المفاوضات غير المباشرة حول ترسيم الحدود البحرية أنه إذا لم يعرقل الجانب الإسرائيلي إتفاق الترسيم في اللحظات الحاسمة والأمتار الأخيرة، فإن ما تحقق على مستوى المفاصل المحورية لعرض الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين هو مكسب وطني كبير تشاركت في إنجازه جهات عدة، كل وفق جهده وموقعه.

ولفت هؤلاء لصحيفة “الجمهورية” إلى أن الرئيس ميشال عون كان مساهمًا أساسيًا في الوصول إلى هذا الإنجاز، سواء بدوره في إصدار مراسيم النفط والغاز بعد توليه رئاسة الجمهورية أو بالطريقة التي أدار بها التفاوض وحزمه في التمسك بالخط 23 وحقل قانا كاملًا. كما أن الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله هو شريك إستراتيجي في صنع الإنجاز بفضل توظيفه قوة المقاومة لتحصين الموقف الرسمي ودعمه في الوقت المناسب وبالجرعات الملائمة، الأمر الذي عزز أوراق المفاوض اللبناني.

وسوم :
مواضيع متعلقة