عودة الهدوء إلى طرابلس بعد مواجهات ليل أمس

عاد الهدوء الى مدينة طرابلس بعد ليلة عاصفة من المواجهات بين محتجين على الاوضاع المعيشية الصعبة والقوى الأمنية، استخدم فيها المحتجون قنابل المولوتوف والحجارة، وردت القوى الامنية بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لمنع المتظاهرين من اقتحام سرايا طرابلس، مما اسفر عن وفاة الشاب ع.ف.ط. ( 30 عاما) من باب التبانة، وسقوط جرحى من المحتجين وعناصر امنية تمت معالجة معظمهم ميدانيا.

وفجرا، أعيد فتح طرق ساحة النور والشوارع المتفرعة منها ومحيط سرايا طرابلس، في حين ما زال اوتوستراد البداوي مقطوعا بالاتجاهين بالشاحنات والاطارات. وعمل عمال بلدية طرابلس وشركة “لافاجيت” على تنظيف الشوارع التي شهدت المواجهات وازالوا الركام والحجارة وحاويات النفايات التي قطعت فيها الطرق.