أبيض: هذا أمر أقلّ ما يُقال فيه إنه خداع

نشر مدير مستشفى الحريري الجامعي فراس أبيض سلسلة تغريدات على حسابه عبر “تويتر”, قائلاً: “حتى أشدّ المدافعين عن حرية التعبير سيجد أنه من المستهجن أخلاقياً وقانونياً أن يصرخ شخص ما كذباً حريقة في مسرح مزدحم ويسبب الذعر. أي وسيلة إعلامية توفّر منصة لنشر مغالطات طبّية أثناء جائحة تضرب العالم، إنما تفعل ذلك بالضبط”.

أضاف, “في جميع أنحاء العالم، تجاوز عدد وفيات كورونا 2.2 مليون وفاة, وتجاوز عدد الوفيات في لبنان 3000 شخص, وفي غضون ذلك، يستمرّ الوباء بالانتشار أن يقوم شخص ما بالمفاضلة بين الآثار الجانبية للقاح وعدد الوفيات من كورونا هو أمر أقلّ ما يُقال فيه إنه خداع، ولا يمتّ إلى الطب بصلة”.

وتابع, “ولا يمكن لوسائل الإعلام أن تدّعي البراءة, الصراخ بالنار في مسرح مزدحم أو زرع الشك حيث لا ينبغي أن يكون هناك شكّ لزيادة عدد المشاهدين أو لأيّ سبب آخر، هو تصرّف غير مسؤول وغير أخلاقي. من المؤسف حقاً ما يحلّ بنا”.