اعتصام لأولياء الطلاب أمام مصرف لبنان في النبطية طالب بتنفيذ قانون الدولار الطالبي

نظمت الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية اعتصاما، قبل ظهر اليوم امام فرع مصرف لبنان في مدينة النبطية، طالب بـ”تنفيذ القانون 193 المتعلق بصرف 10 آلاف دولار على سعر الصرف الرسمي لكل طالب”.

وردد المعتصمون هتافات تطالب بـ”تطبيق القانون” لكي يكمل اولادهم تعليمهم الجامعي في الخارج، وسط اجراءات أمنية لعناصر من قوى الامن الداخلي.

وألقى ممثل الجمعية أحمد حسن كلمة أعلن فيها ان “تحركنا اليوم هو بداية سلسلة تحركات نحو التصعيد السلمي وبوتيرة عالية على الاراضي اللبنانية كافة من اجل الوصول الى حقنا في تعليم اولادنا وفي الحصول على ودائعنا من المصارف وتحويل اقساط مادية الى اولادنا، حقنا في تطبيق قانون صادر عن مجلس النواب”، محذرا المصارف من “التمادي غير المبرر في عدم تطبيق القانون رقم 193”.

من جهته، لفت موسى ابراهيم الى ان “هناك أخطارا جدية لقرار فصل مئات الطلاب اللبنانيين في الخارج بسبب التأخر في تطبيق قانون الدولار الطالبي، وهم موجودون بالأسماء وبأسماء الجامعات التي فصلتهم، ونحن لن نترك حقنا، وقد نتجه إلى التصعيد واللجوء إلى مختلف الوسائل لإنقاذ مستقبل أبنائنا”.

وأعلن “اننا سنمهل المصارف حتى الاثنين لتطبيق القرار 193، وفي حال المماطلة في تنفيذه فإن الخطوات ستكون اصعب وسنتجه الى التصعيد العنفي وسنقفل طرقا ومصارف”.

وتخلل الاعتصام كلمات لعدد من اولياء الطلاب.

بعد ذلك، سار المحتجون في مسيرة جابت شارع السرايا في النبطية وتوقفوا امام العديد من المصارف ورددوا هتافات تطالب بحقوقهم و”حق اولادهم في التعليم الجامعي”.