النيجر تضبط كمية قياسية من صمغ القنب المهرب من لبنان

ضبطت سلطات النيجر سبعة عشر طنا من صمغ القنب الهندي بقيمة تقديرية تفوق 36 مليون دولار آتية من لبنان من طريق ميناء لومي في توغو، في كمية قياسية تُضبط في هذا البلد الإفريقي، وفق ما أفادت صحيفة “الأنباء الكويتية”.

وقال وزير الداخلية النيجري ألكاش ألهادا خلال عرض المخدرات أمام الصحافيين: “ضُبطت كمية ضخمة من 17 طنا بقيمة تقديرية تقرب من 20 مليار فرنك إفريقي (36,4 مليون دولار) في مستودع في نيامي”.
وهذه المرة الأولى التي تضبط فيها النيجر هذه الكمية من المخدرات المهربة من لبنان، بحسب الوزير الذي أعلن أن ثلاثة عشر شخصا هم اثنا عشر نيجريا وجزائريان أوقفوا وأودعوا السجن لضلوعهم في العملية.
وضُبطت المخدرات الموضبة بعناية في طرود مغلقة بإحكام الثلاثاء الماضي في أحد الأحياء بضواحي نيامي. وكانت الطرود الصغيرة المهربة بالآلاف تضم كلها مخدرات تحمل اسم وجهة محددة.

وكانت الشحنة غادرت لبنان وعبرت ميناء لومي من طريق شركة هندية قبل نقلها إلى نيامي مع إخفائها داخل صهريج يحمل لوحة من بنين وادعى أصحابه أنهم ينقلون الوقود، وفق الشرطة النيجرية.
ولفتت الشرطة إلى أن المخدرات المضبوطة كانت متجهة إلى ليبيا مرورا بمدينة أغاديز الكبيرة في شمال النيجر.
المصدر: الأنباء الإلكترونية