الكتيبة الإسبانية تختتم ثالث مرحلة من دوراتها عن الوقاية

أنهت الكتيبة الإسبانية التابعة للـ”يونيفيل”، المرحلة الثالثة من دورتها التدريبية التي نظمتها GTLP كتالونيا على التعقيم للوقاية من فيروس كورونا، بالتعاون مع مراكز الدفاع المدني في منطقة عمليات قوات “يونيفيل”، في مركز الدفاع المدني في الخيام.

وساعد قائد الدورة الملازم أول سانتشس ليون طاقم الكتيبة، في التحقق من أن المتدربين الذين شاركوا في المرحلتين الأولى والثانية مع متطوعي مراكز الدفاع المدني في قرى مرجعيون والقليعة والخيام، نقلوا إلى باقي أعضاء المركز المعرفة المكتسبة سابقا، مع إعطائهم بعض الجلسات النظرية لكي يتمكنوا لاحقا من تنفيذ ممارسات التعقيم في الهواء الطلق والداخل، والاستفادة من مرافق بلدية الخيام لتنفيذ الممارسات المذكورة.

وفي ختام المرحلة، تبرع رئيس GTLP المقدم فرانسيسكو غونزاليز نونييز ورئيس بلدية الخيام عدنان عليان للمركز بمواد وقاية من فيروس كورونا.

وبعد كلمة لعليان نوه فيها بعمل الكتيبة ودعمها للحد من انتشار الفيروس، وقع قائد الكتيبة شهادات التسليم مع رئيس المركز سميح ديب، وتوجه بكلمة الى متطوعي المركز، منوها بعملهم في خدمة المجتمع، واصفا إياهم ب “الأبطال المجهولين”.

ختاما، سلم نونييز ديل شهادة ديبلوم، وسلم المتطوعين والموظفين المدنيين ومسؤولي بلدية الخيام الذين شاركوا في النشاط شهادات.