الراعي: نحن نثق بأنّ اللبنانيين يريدون الحياة معاً

اشار البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في عظة قداس احد القيامة في بكركي الى ان لبنان ما كان بحاجة للمرور بالجلجلة والصّلب لو حظي بحوكمة رشيدة اذ كان هو مثال القيامة والحياة في هذا الشرق.

ودعا جميع اللبنانيين الى وقفة ضمير وتشديد الاعتراف بلبنان وطناً نهائياً وترجمة هذا الاعتراف بالولاء المطلق للبنان وبدولة مستقلة شرعية حرة.

وتابع:” نحيي عيد القيامة بوجع وحالة البؤس التي وصلنا اليها بسبب السلبية السياسية، فكيف نفرح بالعيد ونصف الشعب اللبناني تحت مستوى الفقر؟ عيد القيامة هو انتصار الرجاء على اليأس وتحويل غير الممكن إلى ممكن”.

واضاف: “ليس لدينا أدنى شكّ حيال عودة لبنان إلى الحياة، نحن نثق بأنّ اللبنانيين يريدون الحياة معاً في ظلّ دولة حرّة قويّة بحقّها وعلاقاتها”.