رياض سلامة: لا افلاس للمصارف وودائع الناس في المصارف بخير

أطل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة  مساء أمس عبر برنامج “صار الوقت” من محطة “ام تي في” تحدث فيها عن الازمة المالية والمصرفية، فاوضح ان المصرف المركزي امن تمويل الدولة على اساس حصول اصلاحات ولم يحصل ذلك خلافاً للقانون واسهل شيء ان يقال إن السياسة النقدية مسؤولة عن الازمة. ورفض سلامة الكلام عن افلاس الدولة وقال إن هناك ازمة ولكن ليس هناك انهياراً ولا افلاس. وشدد على استعداده شخصياً للقيام بكل ما يقتضي للحفاظ على الهيكل وعلى ديمومة الدولة. واشار الى انه يريد ترتيب الامور بحيث يرتاح اللبناني مجدداً الى وضعه النقدي. وأفاد انه بعد 17 تشرين الاول 2019 واقفال المصارف فترة عشرة ايام تخربطت الاوضاع وتحولنا من اقتصاد يتكل على المصارف الى اقتصاد نقدي. واذ كرر ان لا انهيار ولا افلاس بل ازمة وخوف من انهيار، أضاف: “سنلبي السيولة المطلوبة للمصارف بالعملتين الدولار والليرة واشترطنا عدم التحويل بالدولار الى الخارج”. واكد سلامة انه “لن يكون افلاس لاي مصرف وودائع المودعين محفوظة والقطاع المصرفي يمتلك مدخرات توازي الودائع التي تقدر بـ120 مليار دولار”. كما اكد ان مصرف لبنان لن يقوم بعمليات “هيركات”.وقدر الاموال التي حولت الى الخارج بمليارين و672 مليون دولار، وان الودائع تراجعت عشرة مليارات و100 مليون دولار. كما اكد الشروع في الاجراءات للتحقيق في موضوع اخراج اموال مشبوهة من لبنان بعد 17 تشرين الاول.

وسوم :
مواضيع متعلقة