عن ترشيد الدعم.. تضييع الوقت في الملفّ الأخطر!

جاء في جريدة “الأنباء” الإلكترونية:

مع استمرار تضييع الوقت السياسي، يستمرّ تضييع الوقت في الملفّ الأخطر لمعيشة اللبنانيين وهو ملفّ ترشيد الدعم.

عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جوزيف اسحق قال لـ”الأنباء”إنّه “لم يعد هناك مفر من الأمر لمنع المسؤولين من التمادي في سرقة الإحتياطي الإلزامي”، معتبراً أنه “أمام استمرار الدعم ليستفيد منه التجار والمهربين وحرمان الطبقات الفقيرة منه، فالخيار الأفضل هو وقف ذلك”.

من ناحيته، قال عضو كتلة “الوسط المستقل” النائب علي درويش إن “البطاقة التمويلية دونها عقبات تبدأ بالصيغة التي سيعتمدها رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب ليتم تحويلها إلى مجلس النواب”، وسأل: “هل لدى مصرف لبنان القدرة على دعم البطاقة التي تزيد كلفتها عن مليار دولار؟”، مشيراً إلى “وجود علامات استفهام كثيرة حول الآلية المتبعة”.

mtv