حملة نظافة لشاطىء صيدا برعاية البلدية وتمويل من الإتحاد الأوروبي

نظمت جمعيات أهلية وبيئية وكشفية وصحية في منطقة صيدا، حملة نظافة لشاطىء المسبح الشعبي ومحيطه، برعاية بلدية صيدا وبتمويل من الإتحاد الأوروبي وبالشراكة مع وزارة السياحة وحزب الخضر وClean the Med وBeyond Plastic Med وLive Love recycle وHead وجمعية إنسان للبيئة والتنمية والشبكة الزرقاء.

وشارك في الحملة نحو 100 متطوع ومتطوعة من هذه الجمعيات، في حضور منسق الحملة غسان دالي بلطة، رئيس تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ماجد حمتو، ممثل الشبكة اللبنانية الزرقاء في كشافة الجراح سهيل الددا، وممثلون عن الهيئات والجمعيات المشاركة.

ولفت بلطة إلى أن “بلدية صيدا وكما تعودنا دائما ترعى نظافة الشاطىء الصيداوي”، مضيفا: “حضرنا الى الشاطىء وكان نظيفا فقمنا بإزالة ما تبقى من مادة القطران الأسود، نتيجة التسرب النفطي، ومصدره كيان الإحتلال الإسرائيلي”.

من جهته، نوه حمتو ب “جهود بلدية صيدا التي تسهر على نظافة الشاطىء على مدار العام من خلال المتعهد شركة NTCC التي تقوم آلياتها بتنظيف الشاطىء”.

وختم: “بالطبع مشاركة الجمعيات تعكس روح التعاون التي تميز صيدا وتجعل مجتمعها المدني حاضرا على الداوم للتعامل مع أي ملف إجتماعي وإنساني وبيئي، وهذه علامة فارقة تسجل للمدينة بتعاون فاعلياتها وبلديتها وهيئاتها في شتى المجالات والمواضيع”.